الخميس، 9 يونيو، 2011

حطام غيابك




هكذا انت



ابتعدت بلا سبب
رحلت بلا عوده
تركت لي حطام غيابك
وقلبا يعتصر الماً على هجرك
وأعين صغيره كاد أن يعميها البكاء
بحثت عنك في كل مكان
فلم أجدك
لم أجدك سوى..
في أعماق قلبي
في أعاصير انفاسي
التي أبت أن تفلتك
أبت أن تخضع للنسيان
أبت ان تضعك في منزله الذكرى
أريدك أن تدخل يديدك التي ظلمتني بها
وتخرج هذا الحب من داخلي
أخرجه بكل ما تملك من قوه
كما أدخلته بكل ماتملك من قوه
القوه التي عصفت فؤداي
ولا تزال قوارب فؤادي مدمره ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق